الـ FBI كانت تلاحق مارلين مونرو حتى موتها

كشف مكتب التحقيقات الفيدراليّ الأميركيّ عن وثائق رسميّة تُبيّن قيام عملاء المكتب بملاحقة النّجمة الأمريكيّة الشهيرة، مارلين مونرو، في السنوات الأخيرة من عمرها، إثر التشكيك بكون الممثلة ذات توجّهات يساريّة؛ وذلك قبل مقتلها في أغسطس من عام 1962 وتضمّنت الوثائق المنشورة أسماء شخصيّات من معارف مونرو أثاروا شكوك مكتب التحقيقات الفيدراليّ الأمريكيّ (أف.بي.آي) لصلتهم ببعض الشيوعيين ومن أكثر الشخصيّات التي تمّ الارتياب بأمرها “فيدريك فاندربيلت فيليد” الذي حُرم من ميراث عائلته الثريّة، بسبب اتّجاهاته اليساريّة. وتُظهر الوثائق المشار إليها أنّ “مونرو التقت فيليد خلال الرحلة التي قامت بها إلى المكسيك في عام 1962 لشراء بعض أثاث منزلها، حين كان فيليد يعيش مع زوجته في منفاه الاختياريّ”. وتذكر الوثائق أنّ: “الإعجاب المتبادل بين مونرو وفيليد دعا الكثير من الأشخاص إلى إبلاغ الـ “أف.بي.آي” عن قلقهما جرّاء هذه العلاقة

Marilyn-marilyn-monroe-9711378-800-600

Posted on January 10, 2013, in Celebrities. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s